أنهت اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر والمعرض السعودي الدولي الأول لإنترنت الأشياء، استعداداتها لاستقبال أكثر من 15 ألف متخصص، يبحثون مستقبل هذه التقنية في المملكة، وآليات إطلاق شبكات الجيل الخامس.

وتهدف أول منصة خليجية تفاعلية متكاملة، لمناقشة واختبار واستشراف واقع التحول التقني المرتبط بمشروعات حلول «إنترنت الأشياء» في المملكة، وتحتضنه الرياض على مدار ثلاثة أيام من 28 يناير الحالي.

ويقدم المؤتمر أكبر معرض تقني مصاحب لأكثر من 90 عارضًا، يمثلون كبرى شركات الاتصالات والتقنية وحلول الشبكات والتطبيقات الذكية والطاقة والنقل والصحة التي تواكب التغييرات المجتمعية المرتبطة بالتحول التقني ومفهوم إنترنت الأشياء وتحاكي الجيل القادم من السعوديين. وتحفل نقاشات المؤتمر بمواضيع متعددة من حيث الاتجاهات ويجمعها مفهوم إنترنت الأشياء.