ترأس الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للكتاب والسُّنة، الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى - الاجتماع الدوري لمجلس إدارة الهيئة العالمية للكتاب والسنة في مقر رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، بحضور الدكتور أحمد محمد علي رئيس بنك التنمية الإسلامي سابقًا، والدكتور عبدالله بصفر الأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة، والسادة أعضاء مجلس الإدارة.

وبدأ الاجتماع بكلمة للدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى رحّب فيها بأعضاء المجلس، وشكرهم على اهتمامهم وحرصهم على حضور الاجتماع، ووجه بمزيد من الاهتمام والحرص على تقديم أفضل الخدمات للعمل القرآني، بعد ذلك استعرض المجتمعون موضوعات جدول الأعمال والمتضمنة لمحضر الاجتماع السابق وما تم حياله، وطلب الموافقة على الموازنة التقديرية لعام 2018م ومناقشة النظام الأساسي الجديد للهيئة، والموافقة على خطة الهيئة العالمية للكتاب والسنة، بعد دمج الهيئات في هيئة واحدة. وأوضح الشيخ العيسى أن خدمة الكتاب والسنة وسام شرف، تعتز به الرابطة ؛‏حيث تجلى من خلال نصوص وحيهما رحمة الإسلام للعالمين {‏وما ‏اأرسلناكَ إلا رحمةً للعالمين}؛ ‏وذلك بهديه الوسطي المعتدل، ولا سيما في مواجهة المد المتطرف، الذي حاول الإساءة لنصوص الشريعة وتحريف دلالاتها.