قالت رائدة الأعمال، إيمان عبدالشكور، إن مشاركتها في المنتدى العالمي الاقتصادي «دافوس»، تجربة رائعة أتاحت لها فرصة المقابلة وجهًا لوجه مع ملوك ورؤساء دول، ومؤسسي كبار الشركات، التي أحدثت تغييرًا في العالم؛ لاستعراض رؤيتها وتجاربها الرائدة في مجال التقنية الحديثة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع «المدينة» من داخل قاعات منتدى «دافوس»، بحضور 70 من رؤساء دول وحكومات، إلى جانب مشاهير وكبار مديري الشركات والمصارف. وأضافت «عبدالشكور»: «شاركت بمنتدى دافوس في جلستين؛ الأولى عن المايكروسوفت والتي ناقشت التكنولوجيا في المستقبل والتوجه نحو الثورة الصناعية الرابعة، والتي تدخل فيها صناعة السيارات ذاتية القيادة وتقنيات الذكاء الاصطناعي، كما تناولت الجلسة بحث كيفية نقل الخبرات التكنولوجية وتهيئة الشباب للدخول في مجال التكنولوجيا الحديثة».

وأوضحت أن الجلسة الثانية تحدثت فيها عن دور المرأة في العالم، وإمكانية تطوير رؤيتها في مجال الأعمال، مشيرة إلى أن مدة كل جلسة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين، مشيرةً إلى أنها استشعرت خلالهما باهتمام وتفاعل كبير من قبل الحضور.

وقالت: «إن المنتدى منصة عالمية اقتصادية، وفخورة باختياري ومشاركتي بعرض تجربتي كممثلة للمجتمع السعودي، ضمن القادة الشباب، لا سيما مع الاهتمام بفكر الشباب ورؤية الجيل الجديد للمستقبل». وأضافت إيمان «24 عامًا»، أنها دعيت للحدث الاقتصادي الأهم في العالم، بوصفها رائدة أعمال في مجال تقنية المعلومات، وباحثة شغوفة بعمل المخ والأعصاب، وسيدة أعمال ناجحة.