- داخلنا عالم مُصغَّر، شرق أوسطه مستهدف، وثمة مَن يرسم خارطة جديدة له، ويسعى لإشعال الثورات ونشر الفوضى فيه، حاجتنا ماسة لخلق تحالفات خارجية، وتأسيس جبهة داخلية لتصدّ العدوان وتُكافح الشغب.

- من الضروري أن نُجنِّد جوارحنا وأفكارنا ومشاعرنا إجباريا، ونُدرِّبها على الدفاع عن النفس والرماية والسباحة وركوب الخيل.

- تحالَف مع مَن يتكامل معك، وقاطع مَن يتفاضل معك.

- النزاعات تشغلنا عن المنجزات، حصّن حدودك، باشر أحلامك.

- وعينا بما يتهدَّد أمننا النفسي وسلامنا الداخلي، أولى الخطى لتحقيق الاستقرار والتنمية.

- الذين يشعلون الفوضى ويسعون لزرع بذور الفتنة داخلنا يُعطِّلون خططنا ويفقدوننا ذاكرتنا!

- المستفزون يحاولون تصدير ثوراتهم.

- لا تهمل نفسك طويلا، ستهملك مستقبلا، وطويلا!

‏- لسنا مضطرين للمواجهة على كل حال، لكننا بحاجة للحذر في كل الأحوال!

- يتذاكى الأغبياء ويتغابى الأذكياء، لا أحد يظهر على طبيعته.

- حين تراكُم الأكاذيب، لا جدوى من البحث عن تفاسير داخل الدخان، غادر لئلا تختنق.

- لكل داء دواء يستطب به، إلا (الخيانة) أعيت مَن يُداويها.

- القصص الكاذبة كالجثث، تأمُّلها لا يزيد إلا الوجع!


- ما يجب أن يستخلص من تجاربنا هو الوعي وليس الألم!

- الجراح المكررة، ليست أخطاء الجارح، بل المجروح!

- الكاذب يصعب عليه التصديق.

- الخائن تصعب عليه الثقة.

- العين النفسية تترجم ما تلتقطه العين الحسية.

- قد لا يكون لك ذنب إلا أنك لا تعتدي على أحد.

- كسرنا كثيرا من الأكواب، ولم نمت عطشاً.

- الحب الواعي للذات جزء من إعمار الأرض وإفشاء السلام فيها.

- العدوانيون هم أكثر الناس فشلا في تحقيق ذواتهم.

- الفاشلون يفترضون الصراعات وتعارض المصالح.

- لحظة الخذلان فرصة لاكتشاف العالم.