أطلق معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، يوم أمس، مركز التواصل الحكومي، بحضور أكثر من 75 مسؤولًا للعلاقات العامة والإعلام والاتصال في الأجهزة الحكومية، حيث ألقى معاليه كلمة افتتاحية رحَّب فيها بالحضور، متطلعًا إلى أن يكون افتتاح هذا المركز عاملًا مهمًا في تعزيز أدوات التواصل الحكومي وفقًا لبرنامج متكامل في العمل الإعلامي.

وأوضح العواد في كلمته، أن المركز يأتي ضمن إستراتيجية وزارة الثقافة والإعلام في التواصل لتعزيز التكامل والتنسيق بين الأجهزة الحكومية ووسائل الإعلام المختلفة، لمواكبة التطور، ومسايرة النهضة الشاملة في المملكة.

وقال العواد؛ إن فكرة مركز التواصل الحكومي مطبقة في أفضل الممارسات الإعلامية الحكومية، مبيِّنًا الحاجة الماسة إلى توحيد الأرقام المعلنة والرسائل الإعلامية بين الجهات، كما يسعى لإبراز قصص النجاح ومواكبة حركة التنمية التي تشهدها بلادنا بطريقة تلائم هذه المرحلة.

وأكد معاليه أن من أبرز مهام المركز مساندة الإدارات الإعلامية في الأجهزة الحكومية لأداء رسالتها، حيث سيكون دور المركز استشاريًا وتنسيقيًا ولا يهدف إلى تغيير سياسة العمل القائمة في المراكز الإعلامية، وإنما داعم لها.

كما سيقوم بالعمل على تفعيل دور المتحدثين الرسميين، وجدولة الفعاليات والمناسبات التي تقوم بها الجهات الحكومية لتحظى كل مناسبة بما تستحقه من اهتمام، كما سيساهم المركز في دعم كافة الجهات لوضع آلية للتجاوب السريع مع الأحداث والمستجدات.

وأشار وزير الثقافة والإعلام إلى أن مركز التواصل الحكومي بتعاون جميع الجهات سيكون مرجعًا لتطوير وصياغة وإنتاج المحتوى الإعلامي ونقل أفضل الخبرات والتجارب الدولية والمحلية في هذا المجال لإبراز إنجازات الوطن الحضارية وجوانب التطوير والنهضة في شتى المجالات في ظل الرعاية الكريمة لسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد حفظهما الله.