بدأت هيئة تقويم التعليم بتطبيق الاختبارات الوطنية التجريبية التي تهدف إلى دراسة جودة أسئلة الاختبارات في التعليم العام.

وقام المركز الوطني للقياس التابع للهيئة، بإعداد أسئلة الاختبارات الوطنية التجريبية بالتعاون مع مجموعة من المتخصصين في الميدان التربوي في مجالي الرياضيات والعلوم، حيث تم إعداد الأسئلة وفق المعايير العالمية لصياغة الاختبارات، كما مرت بإجراءات التحكيم الدقيقة المعتمدة في مجال القياس تمهيداً لاختيار أفضلها في الاختبارات الوطنية الفعلية المزمع تطبيقها نهاية الفصل الدراسي الحالي.

وتستهدف تلك الاختبارات التجريبية أكثر من ١٦ ألف طالب وطالبة من الصفين الرابع والثاني المتوسط جرى اختيارهم عشوائيًا من 169 مدرسة في ثلاثة من المناطق الرئيسة في المملكة وهي الرياض ومكة المكرمة والشرقية وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم. وتتكون تلك الاختبارات من 24 نموذجاً، 12 منها في العلوم والرياضيات للصف الرابع الابتدائي والإثنا عشر الأخرى للصف الثاني المتوسط، وتتفاوت الأسئلة في صعوبتها وأنماطها ومحتواها لتقوم بتغطية شاملة ودقيقة للقدرات والمهارات الأساسية والتراكمية اللازمة للنجاح في الصفوف الدراسية المستهدفة.

وسيتم تطبيق الاختبارات الفعلية في بداية شهر أبريل لعدد يتجاوز 60 ألف طالب وطالبة يمثلون 1912 مدرسة موزعة على كافة مناطق المملكة.

وفي نفس الفترة سيتم إجراء اختبار تجريبي لمهارات القراءة والكتابة لنفس الصفوف، لعدد ١٦ ألف طالب وطالبة في ثلاثة من المناطق الرئيسة فقط، على أن يكون الاختبار الفعلي لها في السنة التي تليها أي في سنة ٢٠١٩.