- تهتم رؤية 2030 بالمنشآت الناشئة والصغيرة والمتوسطة؛ كونها من أهم محركات النمو الاقتصادي، وتعمل على خلق الوظائف، ودعم الابتكار، وتعزيز الصادرات، وتعمل الرؤية على تحفيز القطاع غير الربحي؛ للعمل على بناء قدرات الأسر المنتجة، وتمويل مبادراتها.

- بدورها تسعى الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة -المنشأة حديثًا- إلى مراجعة الأنظمة واللوائح، وإزالة العوائق، وتسهيل الحصول على التمويل، ومساعدة الشباب والمبدعين في تسويق أفكارهم ومنتجاتهم. وسنسعى في الوقت ذاته إلى إنشاء المزيد من حاضنات الأعمال، ومؤسسات التدريب، وصناديق رأس المال الجريء المتخصصة؛ لمساعدة رواد الأعمال على تطوير مهاراتهم وابتكاراتهم.

- من أهم الصناديق غير الربحية، ذات الباع الطويل والاحترافية العالية في دعم رواد الأعمال من الجنسين، وتحقيق أهداف رؤية 2030، صندوق ديم المناهل لتنمية المرأة السعودية ومساعدتها على ممارسة العمل الحر، وامتلاك مشروعها الخاص، وتترأس مجلس إدارته صاحبة السمو الملكي الأميرة مضاوي بنت مساعد بن عبدالعزيز، وعضوية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت سلطان بن عبدالعزيز، وصاحبة السمو الملكي الأميرة لطيفة بنت مساعد بن عبدالعزيز.

- يقابل (ديم المناهل) المتخصص بدعم المرأة، صندوق (نامي) الذي يدعم مشروعات الشباب السعودي، ويترأس مجلس إدارته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن فهد بن عبدالعزيز.

- الصندوقان يُقدِّمان التدريب والتمويل غير الربحي للمشروعات التي تستوفي المتطلبات.

- صندوق (ديم المناهل) يتيح للمرأة السعودية عبر مبادرة (ديمات) عددًا من الفرص الاستثمارية المتنوعة، وأطلقت المبادرة (ديم تك) لدعم مشروعات تطبيقات التجارة الإلكترونيَّة، و(ديم ترك) لدعم المشروعات المتنقلة، و(ديم صحة) لدعم مشروعات الصحة واللياقة، و(ديم تنمية) لتنمية المهارات المهنيَّة لمستفيدات الضمان الاجتماعي، وتمويل امتلاكهنَّ مشروعاتهنَّ الخاصة، و(ديم تصنيع) لدعم مشروعات الصناعات الخفيفة، والتصنيع الذكي.

- مؤسسة ديم المناهل ممثلة بالصندوقين، أبرمت مؤخرًا اتفاقًا مع شركة (تراثنا للمسؤولية الاجتماعية) المملوكة لأرامكو السعودية، أسفر عن إطلاق (ديم تراثنا) لدعم المشروعات الصغيرة، التي تُعنى بالتراث لتشجيع الاستثمار في مجال الهوية السعودية والمهن التراثية.

- يقوم مجلس إدارة الصندوقين بتقديم الدعم اللوجستي والمتابعة المباشرة والمستمرة لرواد ورائدات الأعمال.

- بلغ عدد المشروعات التي يدعمها الصندوقان نحو الخمسين مشروعًا، منها أربعة وأربعون مشروعًا لرائدات الأعمال من المواطنات.

- تكرر التجربة الرائدة لمؤسسة ديم المناهل الخيرية بصندوقيها سيُسهم كثيرًا في تحقيق رؤى قيادتنا الرشيدة في 2030، وسيُوفِّر موارد مبتكرة للأسر السعودية والشباب السعودي، ويدعم بالضرورة اقتصاد وطننا.