أشاد صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، بدور الفنانة التشكيلية "هيلة بنت عبد المحسن المحيسن"، من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ لجهودها ومشاركتها المتميزة، والهادفة، في العديد من المناسبات والمحافل الوطنية.

وأكد سموه - خلال استقباله للفنانة ووالديها، أمس - أن الفن التشكيلي يمثل رسالة إنسانية سامية، تخاطب مختلف الأجناس، وتعبر عن الهوية والتاريخ، وحضارة الوطن.

ولفت سموه إلى أن ما قدمته "هيلة" يعد أروع أنواع الإصرار والتحدي، حينما لفتت الأنظار بلوحاتها التشكيلية، بقدميها، متمنيًا لها التفوق والمزيد من النجاحات.

من جهتها عبرت الفنانة التشكيلية هيلة عبد المحسن المحيسن، التي ولدت بلا ذراعين، عن عظيم شكرها لسمو أمير المنطقة الشرقية، على استقباله ودعمه واهتمامه المستمر.