«أطلال وبساتين..

حِبر الشفق، دفاتر الطين..

قصايد الشوق العتيقة، والحنين..

تذكرني سنين.. وسنين.. وسنين..

الجنادرية عشق يتجدّد في ذاكرة الوطن..

صفحات من نور..

وأمجاد تمتد من الماء إلى الماء..

ازرعيني ورد.. جرديني سيف..

اتركيني أسهر.. في عيونك طيف..

علميني الصبح.. علميني الليل..

فجّري حبك.. في ضلوعي سيل..

أنا أحبك حيل.. حيل.. يالسعودية».

هذا هو مطلع الأوبريت الوطني لمهرجان «الجنادرية 32»، والذي يحمل عنوان: «أئمة وملوك»، من كلمات الأمير بدر بن عبدالمحسن، وسيتم تقديمه في افتتاح المهرجان. وقال الرئيس التنفيذي لشركة روتانا سالم الهندي: تشّرفت الشركة هذا العام بتنفيذ الأوبريت وهذا فخر لنا وتم تجهيز فريق عمل متكامل للقيام بهذا العمل الذي سيتولى إخراجه تلفزونيا أحمد الدوغجي، وسيبث عير عدد من القنوات الفضائية، بمشاركة عدد من المطربين وحوالي ألف شخص يقدمون بأصواتهم وتجسيدهم الإبداعي سيناريو لوحات العمل الذي تبلغ مدته 40 دقيقة، وقد تولى الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن وفريقه موضوع كتابة وسيناريو وشعر هذا الأوبريت الذي يتناول تاريخ الدولة السعودية الأولى في عهد الإمام عبدالعزيز بن محمد والدولة السعودية الثانية في عهد تركي بن عبدالله والدولة السعودية الثالثة في عهد الملك عبدالعزيز وإلى يومنا هذا، ويشارك في أداء الأوبريت: عبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد وراشد الفارس ورابح صقر ومحمد عبده، ومن تلحين ياسر بوعلي. ونفى الهندي وجود حفلات غنائية لروتانا خلال المهرجان، وقال: هذا غير صحيح وغير مطروح حاليًا.