كشفت مشيخة الدلالين في السوق المركزي للخضار والفواكه بجدة، عن تراجع القوة الشرائية بالسوق خلال فصل الشتاء بنسبة 10% رغم ثبات أسعار المحاصيل الزراعية، قبل فرض ضريبة القيمة المضافة، لا سيما أنها تقل عن أسعار التجزئة في «السوبرماركت» بنحو 30%

.

وعزا رئيس لجنة السوق المركزي بجدة، معتصم أبو زنادة، الانخفاض إلى ارتفاع ثقافة المستهلك بعد سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة، فضلًا عن قلة المستهلكين غير السعوديين، الذين كانوا يمثلون شريحة عريضة من زوار حلقة الخضار.

وأضاف «أبو زنادة»، أن الإقبال على الفواكه يزيد في الشتاء عن الخضار، لا سيما على «الليمون» و»اليوسف افندي»، و»البرتقال»، مشيرًا إلى أن المحاصيل الزراعية متوافرة في السوق المركزي.

وأشار إلى أن 90% من الخضار من الإنتاج المحلي، ماعدا محصول الطماطم الذي يأتي نصفه من مصر والأردن وتركيا، فيما يتم استيراد 90%

من الفواكه.

ودعا «أبو زنادة» المستهلك إلى شراء احتياجاته من السوق المركزي للخضار والفواكه بجدة، لا سيما أنه يتميز بأقل الأسعار وأفضل المنتجات مقارنة بمحلات التجزئة، مشيرًا إلى أن أسعار الخضار والفواكه في بعض متاجر التجزئة مبالغ فيها، وتستند لسياسة تسويقية مختلفة لمالكيها.

وأضاف أن بعض متاجر التجزئة أو السوبر ماركت تعتمد على هامش ربحي أعلى من سوق الجملة في السوق المركزي.