كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح، عن توقيع أول مشروع طاقة متجددة هذا الأسبوع، وهو مشروع 300 ميقاوايت للطاقة الشمسية بين المشتري الرئيس الكهرباء وبين تجمع عقود شركة المقاول السعودية بتكلفة منافسة جدة على مستوى المملكة، وأشار إلى أن هذا التوقيع يعد من ضمن باكورة المشروعات في برنامج التحول الوطني، وبعد الانتهاء من هذا العمل سيكون هناك مشروع آخر لطاقة الرياح وسنرى المملكة من الدول الرائدة في الطاقة المتجددة كما نحن رواد في إنتاج النفط وصناعة الغاز والبرتوكيماويات ولدينا شركة معادن وهي شركة رائدة في الذهب وغيرها

جاء ذلك خلال تدشينه أمس فعاليات المؤتمر الجيولوجي الدولي الثاني عشر تحت عنوان «خيراتنا من أرضنا» والمعرض المصاحب له، بفندق هيلتون جدة، ويحظى هذا المؤتمر الذي يستمر لمدة أربعة أيام وتنظمه هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم الأرض باهتمام كبير حيث يشارك فيه عدد من الخبراء المحليين والعالميين.

وقال الفالح: ستتولى هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تنظيم وتنفيذ مشروع المسح الإقليمي الجيولوجي الشامل خلال السنوات الخمس المقبلة، وسيتم وضع نتائج الاستكشاف في قاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية، التي سيتم إنشاؤها وفقًا لأعلى المواصفات العالمية.