تقدم 1000 شخص لوظائف الضيافة أمس في أول أيام مبادرة «تحفيز التوطين في قطاع الإيواء السياحي» التي أطلقها فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة خلال ملتقى التوظيف المنعقد بوقف الملك عبدالعزيز للحرمين الشريفين لرفع نسبة توطين وظائف قطاع الإيواء السياحي.

يأتي ذلك في إطار مبادرة «كيف نكون قدوة» التي تنظمها ‏إمارة منطقة مكة المكرمة بتوجيه من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، في عامها الثاني، الذي نظمته الهيئة بالتعاون مع الشركاء ممثلين بمكتب العمل بمكة المكرمة وصندوق تنمية الموارد البشرية هدف ومركز تكامل.

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل الشريف إن المبادرة انبثقت من توجيهات سمو الرئيس العام للهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، بتوطين وظائف قطاع السياحة والضيافة وتعريف المواطنين بفرص العمل والآفاق الواعدة المتاحة للشباب والشابات من أبناء وبنات الوطن في قطاع السياحة والضيافة. وأضاف إن الملتقى منصة تواصل بين الشركات المشغلة لفنادق وقف الملك عبدالعزيز والخريجين لتعريفهم بمتطلبات سوق العمل.