جودة الحياة وكيفية ضمانها لأجيال المملكة القادمة.. هو العنوان الذي تحتضنه الرياض خلال ملتقى «استديو المستقبل» الدولي والفريد من نوعه والذي يجمع نخبة من الرواد والمفكرين والمتطلعين للمستقبل بمشاركة عدد من صناع القرار في الحكومة.

يهدف الملتقى إلى رسم رؤية واضحة لجودة حياة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة، مع ضمان مشاركة عدد من أبناء المجتمع السعودي للتعبير والمساهمة في توسيع أطر التفكير لصناع القرار المسؤولين عن تقديم برنامج جودة الحياة في طريق المملكة نحو رؤية 2030.

ويعقد الملتقى يومي الأربعاء والخميس بضيافة أحمد بن عقيل الخطيب بصفته رئيسًا لمجلس إدارة لجنة برنامج جودة الحياة، إحدى لجان برامج تحقيق الرؤية 2030 والمعنية بتنسيق وتوحيد الجهود بما يخص المبادرات الثقافية، الترفيهية والرياضيّة بما ينعكس على رفاهية وجودة حياة المواطن والمقيم في المملكة.وقال الخطيب قبيل استضافة الملتقى: إن تعريف مفهوم برنامج جودة الحياة فريد من نوعه، ولتحقيق أهدافه نحتاج إلى رفع سقف طموحاتنا لمزيد من الابتكار.