يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- اليوم حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» في دورته الثانية والثلاثين، والذي تنظمه وزارة الحرس الوطني ويتخلله سباق الهجن السنوي الكبير، كما يشرف -حفظه الله- الحفل الخطابي والفني للمهرجان.

وتحل جمهورية الهند الصديقة ضيف شرف على المهرجان، حيث ستشارك في تقديم فكرها من خلال الندوات والمحاضرات، بما يعكس ثقل الهند التاريخي والحضاري والثقافي.

وسيشهد حفل الافتتاح منح الشخصيات الثقافية المكرمة لهذا العام وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى وهم: صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل -رحمه الله-، والأستاذ تركي السديري -رحمه الله-، والدكتورة خيرية السقاف وذلك تقديرًا لريادتهم وجهودهم في خدمة وطنهم، كما سيقدم أوبريت «أئمة وملوك» من كلمات صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز.

وبهذه المناسبة رفع صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان أسمى آيات الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ على هذه الرعاية الكريمة، مؤكدًا أنها مصدر فخر واعتزاز لكل منسوبي وزارة الحرس الوطني ولجميع العاملين بالمهرجان، وأن متابعته الدائمة ــ رعاه الله ــ واهتمامه المتواصل بالمهرجان منذ انطلاقته تعد دعمًا لمسيرة الثقافة والتراث والإبداع في المملكة.

وكان سموه الأمير قد سلط الضوء على أبرز نشاطات وبرامج المهرجان، في مؤتمر صحفي عقده ظهر الأحد الماضي، بحضور وزير الدولة للشؤون الخارجية بجمهورية الهند الجنرال: في كيه سينغ. وكشف ابن عيّاف في سياق المؤتمر عن أمر خادم الحرمين الشريفين -ايده الله- بتمديد فترة المهرجان لتصبح ثلاثة أسابيع، كما ثمن الدعم الكبير والمساندة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- ونوّه سموه إلى أن المهرجان سيفتح أبوابه هذا العام ولأول مرة من الساعة 11 صباحًا إلى 11 مساءً لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الزوار.