تنافست 300 طالبة في تقديم أجمل وجوه الإبداع في الرسم والتصميم خلال المعرض الذي أقامته كلية التصاميم والفنون بجامعة الملك عبدالعزيز تحت عنوان: «تفنن»، وشهد المعرض، حضورًا ممتازًا من الزائرات اللاتي استمتعن بالتعرف على أقسام الكلية، من خلال أعمال طالباتها المعروضة، التي تنوعت ما بين الرسم والتصميم الداخلي وتصميم الأزياء. وأكدت عمادة كلية التصاميم أن الفن هو الكلمة السحرية، التي جمعت بين أقسام الكلية، ومنحت الطالبات طريقة أخرى للنظر إلى الحياة وفهمها، وجعلتها مكانًا جميلًا، حيث انعكست هذه المفاهيم على أعمال طالبات البكالوريوس والدراسات العليا، وظهرت في تطبيقات عدة، وأعمال روعي فيها المدارس والقيم الفنية المختلفة، وتترجم اللوحات معنى كلمة «تفنن»، في أجمل صورها، كمحاولة لمحاكاة الكمال في تقليد الواقع.

ثقافة الذوق

وبينت رئيسة قسم التصميم الداخلي د.نهى سعيد نقيطي ان المعرض جسد الإبداعات الفنية التي نتجت عن تلاحم العلم والفن. فكل قسم من أقسام الكلية سخر طاقاته الأكاديمية والإدارية لإطلاق إبداعات طالباته من خلال صقل مواهبهن بالمعرفة ودمجها بأحدث التقنيات والاتجاهات والتي تمكن الطالبة مواكبه التطور بما يتوافق ورؤية المملكة 2030 نحو مجتمع حيوي طموح، وسعيًا من الكلية والتي تمثلها سعادة ا. د.ندى القرشي ووكيلة الكلية سعادة ا.د.وديعة بوكرإلى نشر ثقافة التّذوق الفني برؤية وهوية سعودية لنقل رسالة حضارية وثقافية ترتقي بالمجتمع السعودي.

فالمعرض يجمع بين المعرفة التي تمثل القاعة والأساس المتين والتصاميم الحديثة التي تواكب التطور واحتياجات المجتمع لافتة إلى أن المعرض يطرح مجموعة من التصاميم الحديثة التي تهم المجتمع وهو ما يميز الإنتاج العلمى لجامعة المؤسس.

أهداف فنية

د. هالة عبدالله باهميم وكيلة الدراسات العليا بالكلية قالت لقد حقق معرض كلية التصاميم والفنون الاول «تفنن» الأهداف الفنية والتربوية المنشودة من إقامتة حيث ضم عرض الأعمال الفنية المتميزة من طالبات البكالوريس وطالبات الدراسات العليا محققاً لأهداف أقسام الكلية وإبراز نواحي التميز الفني وسمات الأسلوب وخصائص وسائل التنفيذ في كل قسم في عرض جمالي مبهر جمع بين مجالات الإبداع والابتكار في الفن وقالت لقد تضافرت مجهودات اقسام الكلية بكوادرها الاكاديمية وطالباتها في تجهيز عرض الأعمال الفنية باستغلال أكبر مساحة للعرض والتجديد والإبداع والابتكار في التصميم وسهولة العرض والحركة داخل المعرض حتى تبرز الأعمال المعروضة وتثير انفعال ورؤية الزائرات لمعرضنا الحبيب، وسوف يتم تحديد الإيجابيات التي ساهمت في تحقيق الأهداف لتعينها والعمل على تطويرها للافضل والانطلاق من هذا المعرض الى المعارض الاقليمية والعالمية..وقد لمسنا هذه الاجابيات من خلال عدد زوار المعرض وانطباعاتهم عن المعرض واعجابهم بطريقة عرض الأعمال الفنية واشتراك الطالبات صاحبات الأعمال الفنية المعروضة في شرح أعمالهن المعروضة.

كوكبة المبدعات

وبدورها اشارت رئيسة قسم تصميم الأزياء دكتورة سالية خفاجي إلى أهمية ان يقام فيها مثل هذا المعرض السنوي الأول « تفنن» تحت مظلة جامعة الملك عبدالعزيز وبرعاية عميدة شطر الطالبات وعميدة كلية التصاميم والفنون أ.د/ ندى القرشي ووكيلة الكلية أ.د. وديعة بوكرحيث ضم المعرض كوكبة من اعمال المبدعات من طالبات الكلية قسم تصميم الأزياء، قسم رسم وفنون،قسم تصميم داخلي (البكالوريوس، دراسات عليا) ليظهر المعرض بهذه الصورة المشرفة والذي لاقى إعجاب واستحسان الحضور من اعضاء هيئات التدريس «رجال وسيدات الأعمال وجميع فئات المجتمع»

وأضافت د.وديعة بوكروكيلة الكلية ان معرض تفنن هو معرض الكلية الاول لعام 1439 الذي اشتمل على انتاج الـ3 اقسام بالكلية بكل البرامج الدراسية... ماعرض من اعمال فنية هو نتاج تجارب ومشروعات درست للطالبات ضمن خطة ممنهجة..مزجت العلم بالفن معا..حوى المعرض اكثر من 400 عمل تنوعت مابين المجسمات واللوحات..ونفذت من خلال الكثير من التقنيات الفنية..نأمل ان يكرر المعرض سنويا.وأن يحمل كل سنة فكرًا وفنًا مختلفًا.

المعرض الأول لكلية التصاميم والفنون

يشتمل على انتاج 3 أقسام بالكلية

الاعمال الفنية نتاج تجارب ومشروعات درست للطالبات

اكثر من 400 عمل تنوعت مابين المجسمات واللوحات.

الرسم والتصميم الداخلي وتصميم الأزياء أبرز وجوه التنافس

معرض تفنن في سطور