أصدرت دائرة القضايا التعزيرية الخامسة بالمحكمة الجزائية بمكة المكرمة حكماً بالسجن 10 سنوات وغرامة مليون ريال و1000 جلدة على وافد حاول الانتقام من صديقه بسكب مادة البنزين عليه وإشعال النار فيه برمي سيجارة أثناء جلوسه في مركاز الحي والهروب من الموقع وتدخل عدد من الشباب بسرعة بإطفاء النار بالتراب وتم لف المجني عليه ببطانية حتى أنطفأت النار.

وأقر الجاني بما جاء فى دعوي المدعي العام من قيامه بكسب البنزين على المجني عليه وإشعال النار فيه برمي سيجارة وإحراقه، ثم تراجعه عن إنكاره السابق.

واعترف الجاني أنه كان على خلاف مع المجنى عليه ولازال الخلاف قائمًا. وأشارالحكم الصادرمن القاضي الى أن الإقرار حجة معتبرة وقد صدر من مكلف بكامل قواه العقلية وحيث إن ماقام به المدعى عليه فعل محرم شرعاً وفيه اعتداء على نفس معصومة ومحاولة لإزهاقها وإجرام شنيع لايقدم على مثله إلا من تأصل الإجراء في نفسه وتجرد من معاني الرحمة والإنسانية وحيث نتج عن هذا الاعتداء الإصابات اللاحقة بالمجني عليه والمبينة في التقارير الطبية حيث تأثر جسده بذلك تأثيراً بليغاً.

ووصف الحكم الصادر أن ما نسب الى الجاني في الدعوى شروع في قتل المجني عليه. وحكم القاضي بسجن الجاني مدة 10 سنوات على ذمة القضية وجلده 1000 جلدة مفرقة على 20 دفعة مقدار كل دفعة 50 جلدة وبين كل دفعة والتي تليها أسبوع كما حكم عليه في الحق الخاص مبلغ مليون ريال للمجني عليه، وهي أروش الإصابات اللاحقة به.