أنهى الشاب حمد محمد نخيلان العتيقي الشراري، معاناة والده الأستاذ والمربي محمد نخيلان العتيقي الشراري، مع الفشل الكلوي بتبرعه بكليته، مجسدًا بذلك أروع صور الأمثلة في البر والوفاء لوالده.

وقد أجريت العملية الأحد في مستشفى التخصصي بالعاصمة الأردنية عمان، وذلك بعد مطابقة التحاليل والفحوصات الطبية، وقد تكللت العملية بالنجاح، ولله الحمد.

من جانبه عبر الشاب حمد عن سعادته، التي لا توصف بعد نجاح العملية، متمنيًا في الوقت ذاته أن يكون قد استطاع رد بعض الحق ولو جزءًا يسيرًا من أفضال والديه عليه، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يلبس والده لباس الصحة العافية، وأن يطيل عمره على طاعته وعبادته.