دعا صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، إلى مضاعفة الجهود الأمنية لحماية الحد الجنوبي، وذلك خلال استقبال سموه، أمس الأربعاء، قائد قوة جازان المكلف، اللواء الركن محمد بن علي العمري، بمناسبة تعيينه.

ورحّب سموه، باللواء العمري، متمنيًا له التوفيق في مهامه، مشيدًا بجهود القوات المسلحة في المنطقة، وبما تحظى به من اهتمام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.

وأعرب سمو الأمير محمد بن ناصر، عن خالص تقديره لرجال الأمن بمختلف القطاعات العسكرية والأمنية، في ظل الأعمال الجسام المنوطة بقوة جازان؛ في حماية أمن الوطن والحد الجنوبي، الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود لتقديم كل ما فيه خير الوطن والمواطن.

من جهته أعرب اللواء العمري عن سعادته بلقاء سمو أمير المنطقة، وما استمع إليه من توجيهات.