قال الرئيس التنفيذي لشركة «تطوير» للمباني فهد بن إبراهيم الحماد: إنه سيتم إنشاء 60 مدرسة بالشراكة مع القطاع الخاص، واصفا إياه بـ «المشروع الضخم»، من ناحية الحجم والكم.

وأضاف: إنه من المنتظر أن تستوعب تلك المدارس نحو 50 ألف طالب وطالبة، فيما يتوقع أن يصل حجم الاستثمارات التي سيتم ضخها من خلال المشروع نحو مليار ريال، وذلك من إجمالي قيمة استثمارات تقدر بـ 19 مليار ريال تتوقع الشركة ضخها عبر مشروعات متنوعة.

وكان مجلس الغرف السعودية وشركة تطوير للمباني استعرضا أمس الأول في الرياض، الفرص الاستثمارية في المباني التعليمية.