أعلن ملاك 23 مخططًا من مختلف أنحاء المملكة «الرياض، القصيم، الخرج، حائل، جازان، نجران، الطائف، مكة، جدة، تبوك، الحناكية، المدينة المنورة»، تأييدهم لمبادرة «رابطة الإعمار» التي أطلقها البروفيسور محمد بصنوي، بهدف طرح منتجات سكنية اقتصادية تقل عن أسعار السوق بنحو 30%.

وتستهدف المبادرة تحويل الركود العقاري إلى نهضة سكنية تغطي جميع شرائح المجتمع، تماشيًا مع مشروع مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل في مبادرة «كيف نكون قدوة؟»، فيما بدأت أعمال المبادرة بالتعاون مع عدة جهات منفذة وموردين مواد البناء، وأصحاب الأراضي والمخططات.

وتمكنت المبادة من جمع أكبر شركات المقاولات ذات الخبرة وأضخم مصانع مواد البناء، لتشكل تكتلًا في تنفيذ أعمال المقاولات والتطوير العقاري، لإنشاء مجمعات سكنية بمنهجية اقتصادية ذات جودة مرتفعة، في العديد من مدن المملكة، بما يتوافق مع إمكانيات شرائح المجتمع المختلفة.

وأجرت «رابطة الإعمار» دراسة مفصلة تعكس نجاح أهداف التكتل في خفض أسعار الوحدات السكنية، إذ وصل سعر عرض الشقق لـ200 ألف ريال بمساحات تصل لـ170 م2، وسعر الفيلا الدوبلكس لأقل من 400 ألف ريال بمساحات لا تقل عن 280 م2.

وخلصت الدراسة إلى أنه في حال توفير الحكومة للأراضي البيضاء بالمجان بعد عودة مليارات الأمتار لوزارة العدل، ووزعتها على إمارات المناطق وأشرفت وزارة الإسكان على تكتلات للمقاولين فإن هذا يسهم في بناء المساكن بأقل الأسعار، وسيتراوح بناء المتر ما بين 650- 750 ريالا، «تسليم مفتاح».

وطالب رجل الأعمال الدكتور مخفور آل بشر، بتعميم المبادرة، ودعمها، فيما أكد رجل الأعمال سعد الزهراني، أن المبادرة توفر متطلبات المواطن بأقل الأسعار، فيما وعد رجل الأعمال عبدالله الغامدي بتوفير عددًا من المخططات لدعم المبادرة.

ويسهم انخفاض سعر الوحدة السكنية في إنهاء معاناة الإيجار التي تفاقمت في الوقت الحالي مع خروج العديد من الشركات المختلفة من السوق المحلي مما يؤدي لزيادة البطالة.