رفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، آسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود -حفظه الله- بمناسبة تكريم صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل -رحمه الله- في حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32»، بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، نظير خدمته -رحمه الله- لدينه ووطنه وقيادته وأمته.

وقال الأمير خالد الفيصل بهذه المناسبة: «سعود الفيصل أخ وصديق وزميل.. ولدنا في عام.. وتزوجنا في يوم.. ورزقنا مولودين.. بين عشية وضحاها.. درسنا في نموذجية الطائف ثم في أمريكا وبدأنا حياتنا العملية موظفين.. ثم مسؤولين لعبنا كرة القدم معًا.. وامتطينا صهوات الخيل سويًا.. مارسنا البيزرة..».

وأضاف سموه: «كان يرحمه الله شابًا وسيمًا.. ورجلًا قديرًا وشيخًا حكيمًا واسع المعرفة.. كبير الموهبة.. رفيع المنزلة هدوؤه مهاب.. وصمته خطاب.. ولحظه شهاب إذا تحدث أسكت.. وإذا فعل أنجز.. وإذا انتصر تواضع.. أضاف إلى السياسة أنفة.. وإلى المناصب عظمة شهدت له المنابر والمؤتمرات.. والتفتت إليه الرؤوس والنظرات.. وأكبره الساسة والقيادات».