شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وضيوف المملكة، الحفل الخطابي والفني الكبير الذي أقيم في القاعة المغلقة في الجنادرية.

وبدأ الحفل بكلمة سمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32»، ثمّن خلالها رعاية وتشريف خادم الحرمين الشريفين، وأوضح أن المهرجان يأتي في ظل المساعي الحميدة والرؤية السديدة والنقلة التنموية المتسارعة التـي تشهدها المملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وعبر الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف عن اعتزاز أبناء الوطن بما يقوم به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بهمة عالية وطموح كبير في متابعة برنامج التحول الوطني والرؤية الواعدة للمملكة 2030 والمشروعات الاقتصادية الوطنية العملاقة التي توزعت على مناطق المملكة.

واستعرض وزير الحرس الوطني البرنامج الثقافي المصاحب للمهرجان الذي يستضيف المثقفين والمفكرين والأدباء ورجال الإعلام من مختلف دول العالم، وقال: «اسمحوا لي يا سيدي أن نرحب بهم جميعًا، كما نرحب بالدولة الضيف لهذا العام جمهورية الهند الصديقة التي تحل ضيفًا وصديقًا عزيزًا علينا بتاريخها العريق وحضارتها الكبيرة وإرثها الإنساني الثري، مضيفًا أن تكريم المبدعين والاحتفاء بهم أحد أهداف المهرجان، والذي تفضلتم -أيدكم الله- بالموافقة على تكريم ثلاث شخصيات ممن خدموا هذا الوطن، يتقدمهم فارس السياسة والدبلوماسية الأمير سعود الفيصل، والشخصية الثانية الأستاذ تركي بن عبدالله السديري، والشخصية الثالثة الدكتورة خيرية بنت إبراهيم السقاف.

بعد ذلك ألقيت كلمة الدولة الضيف بالمهرجان، ألقتها وزيرة خارجية جمهورية الهند سوشما سواراج.

وافتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في مقر المهرجان أجنحة «مسك الخيرية» ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ودولة ضيف المهرجان لهذا العام جمهورية الهند» وتجول خادم الحرمين في الجناح واطلع على ما يضمه من منصة تفاعلية للتعرّف عن قرب على مسك الخيرية ومجالات تمكين الشباب والشابات في مجالات التعليم والتقنية والابتكار والثقافة والفنون والإعلام الإبداعي والتقني. بعد ذلك توجه خادم الحرمين إلى جناح وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، واستمع إلى شرح عن ما يضمه الجناح من مشروعات.

عقب ذلك توجه خادم الحرمين إلى جناح جمهورية الهند ضيف شرف المهرجان، حيث كان في استقباله وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج وسفير الهند لدى المملكة أحمد جاويد، واطلع الملك المفدى على ما يحتويه جناح الهند على العديد من الصور التي تبرز تاريخ العلاقات بين المملكة وجمهورية الهند.