كرَّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، البنك الأهلي لدعمه المهرجان الوطني للتراث والثقافة من خلال رعاية أوبريت الجنادرية 32 " أئمه وملوك". جاء ذلك خلال حفل الافتتاح الذي أقيم على أرض الجنادرية في الرياض.

وثمن منصور الميمان رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، رعاية خادم الحرمين الشريفين لهذه المناسبة الوطنية الكبيرة والتي تُظهر الجانب المشرق من تراث وطننا الغالي وتُعزز هويتنا الوطنية. وأشار إلى أن شراكة البنك مع هذا الحدث الوطني البارز تنطلق من حقيقة راسخة هي انتماء البنك الأهلي لهذا الوطن الغالي وتمسكه بقيمه وثوابته وتراثه.

وأردف قائلاً "إن مهرجان الجنادرية السنوي أصبح شاره حضارية بارزة ليس في المملكة فحسب بل في المنطقة العربية والعالم أجمع"، مضيفاً أن مهرجان الجنادرية بفعالياته الثقافية والفكرية والعلمية والفنية والتراثية يعكس الوجه الحضاري للمملكة، مؤكداً على أن البنك الأهلي يتمتع بقدرة تنافسية عالية من خلال حفاظه على علاقات قوية مع شركائه وعملائه ومساهميه.

من جهته، أشاد سعيد الغامدي الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي بقيم وأهداف المهرجان الوطني للتراث والثقافة، مؤكداً على أن مشاركة البنك الأهلي في هذا الحدث الحضاري تعكس الانتماء الحقيقي وروح التعاون في خدمة الوطن والتطلع نحو المستقبل والاعتزاز بالقيم الإسلامية والتراث الواحد.

وأوضح أن البنك الأهلي يعي مسؤوليته الوطنية تجاه مجتمعه من خلال مشاركاته وإسهاماته المتعددة في مختلف الفعاليات التي من شأنها دعم جهود التنمية الاجتماعية في شتى المجالات، مؤكداً أن برامج الأهلي للمسؤولية المجتمعية "أهالينا" تأتي متماشية مع جهود التنمية الاقتصادية ورؤية السعودية 2030 من خلال إستراتيجية متكاملة تركز على تمكين ثلاث فئات مُهمة في مجتمعنا وهي المرأة، والشباب، والطفل، بالإضافة لبرنامج الأهلي للعمل التطوعي عبر برامج مُحدّدة الأهداف تجعل منهم طاقات إيجابية وتنموية فاعلة في اقتصادنا الوطني.

واختتم حديثه بالقول: "أن اهتمام البنك بتمكين المجتمع يأتي انطلاقاً من الرؤية والإستراتيجية الشاملة للمملكة والتي تهدف إلى ضم مختلف شرائحه ضمن خطط الدولة التنموية ودعم النهوض بأفراد المجتمع ووضع برامج تأهيل وتدريب واضحة لهم".