افتتح قائد قوات الأمن الخاصة الفريق الركن مفلح بن سليم العتيبي ، معرض قوات الأمن الخاصة المشارك ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32.

وتجول الفريق العتيبي على أروقة المعرض الذي يقام على مساحة تقدر بـ 5 آلاف متر مربع، ويشتمل على الكثير من التقنيات والأسلحة والتجهيزات والآليات الحديثة والمتطورة، إلى جانب عرض أكثر من 20 نوعاً من المدرعات والعربات المزودة بالأسلحة والعيارات الثقيلة، وعدد كبير من التجهيزات والأسلحة الفردية المنوعة القديمة منها والحديثة والأسلحة المتوسطة.

واستمع قائد قوات الأمن الخاصة خلال الجولة إلى شرح عن ميدان الرماية المكون من 4 مسارات تتيح لزوار المعرض الرماية بأنواع مختلفة من الأسلحة بالطلقات الصبغية، وميدان للتطبيقات الهوائية يتيح كذلك للجمهور المشاركة في انواع من التدريبات الفعلية.

ويحتوي المعرض على شاشات بانورامية لأكثر من 16 ألف صورة متنوعة تحكي تاريخ تطور القوات وتدريبات وفعاليات وتمارين القوات وأعمالها، ويضم المعرض هذا العام جهازًا يحاكي القفز المظلي متاح لاستخدام جمهور المعرض، كما يتوفر أجهزة محاكات الواقع الافتراض ( VR ) والتي تتيح للجمهور الاطلاع على كثير من فعاليات وتدريبات القوات، كما تنفذ الفرق المختصة بالوسائل البوليسية K9 تطبيقات وعروض يومية على منصة مخصصه لهذا الغرض.

وهيأت قوات الأمن الخاصة ركناً للفنون التشكيلية بالتعاون مع جامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن لتنفيذ العديد من الفعاليات المنوعة لزوار الجناح.

وأكد الفريق العتيبي أن مشاركة القوات في الجنادرية تهدف إلى مد جسور التواصل مع الجمهور واشراكهم في الحياة العملية للقوات كون المواطن هو رجل الأمن الاول وهو معني بمنظومة الأمن بنفس قدر رجل القوات ، مشيراً إلى أن المعرض يستقبل زواره يوميًا من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الحادية عشرة مساءً.