أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، أنه حين يحل مهرجان الجنادرية فإن أنظار المثقفين والمهتمين بشؤون التراث والأدب تتجه صوب هذه المناسبة الوطنية المجيدة التي أصبحت حدثاً ثقافياً مهماً في الوطن العربي، مشيراً إلى أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبـدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، لاحتفاليته السنوية والتقائه بضيوفه من مفكرين وأدباء إلا واحدة من أوجه الدعم التي جعلت من المهرجان مصدر إشعاع فكري، وكذلك نافذة نحو تعريف الأجيال بموروث الآباء والأجداد ولغة تواصل بين الماضي والحاضر.

وأشار الأمير حسام بن سعود إلى أنه إيماناً بأهمية المشاركة في هذه الاحتفالية الغالية فقد سعت إمارة منطقة الباحة لأن تكون سباقة كعادتها من كل عام بتميزها في إثراء «قرية الباحة» بالعديد من تراث وثقافة المنطقة، وهو ما جعل من قرية الباحة التراثية معلماً مميزاً من خلال تقديم العديد من الفعاليات التي نؤمل أن تحوز على إعجاب الزوار الكرام، متمنياً سموه لمهرجان الجنادرية دوام التوفيق والنجاح ولوطننا الرفعة والعزة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.