أكد فنانون ومثقفون وإعلاميون، أن مهرجان الجنادرية بات اليوم من المهرجانات التي لها مكانة كبيرة محليًا وعربيًا وإقليميًا، مشيرين إلى ما يقدمه من فعاليات ونشاطات وبرامج متنوعة، تجسّد التراث الأصيل.

يؤكد الفنان الموسيقار الدكتور جميل محمود، أن «الجنادرية» هو مهرجان يرمز للأصالة والتراث والعراقة والتاريخ المشرّف الذي يجسّد حضارات وثقافات عصور متعددة، والمهرجان يقدم كل ذلك بشكل عصري، وبحرص على تعريف الأجيال بتاريخ بلادنا الغالية، ولهذا فإن مهرجان «الجنادرية» علامة مضيئة تضيء سماء الإبداع والثقافة والفكر والفنون، والشاكر والتقدير موصول لكل القائمين عليه.

ويقول مدير عام سوق عكاظ، أمين عام اللجنة الإشرافية، عبدالله السواط: لا شك بأن مهرجان الجنادرية هو مأرز الثقافة والتراث. فمنذ انطلاقته وهو يشهد تحولًا نوعيًّا، فيما يقدم فيه من فعاليات تعكس الوجه الثقافي والتراثي للوطن، متوازنًا مع الوجه الحضاري المعاصر، وستبقى الجنادرية نافذة يطل بها العالم على ما نتمتع به من تراث وثقافة، ووعي بالحاضر، وما وصلنا له من تطوير وتغيير.

ويرى القاص والأديب إبراهيم شيخ، أن مهرجان الجنادرية مادة دسمة للمثقفين والاُدباء، ورافد مهم يمد الأديب بما يعرف وما لا يعرف من تراث الآباء والأجداد، وهو مهم لتعريف الأجيال بذلك التراث العريق.

ويقول الدكتور عبدالرحمن آل زنان الزهراني (باحث في التراث والمتاحف): الجنادرية في كل عام تشكل تظاهرة تراثية أثرية تاريخية اجتماعية ثقافية، حيث إن لها في كل مجال باعًا طويلًا، ففي مجال التراث بشقيه الشعبي والعمراني استطاعت الجنادرية توسيع مفهومه، واستطاعت إيصال التاريخ وإعادته إلى أذهان الزوار من كافة شرائح المجتمع المحلي والخارجي، بل والدولي، حيث بيّنت المفهوم الواسع للبعد الحضاري والتاريخي للمملكة على مر العصور والأزمان. وفي مجال الثقافة العامة رفعت سقف مفهوم الثقافة نفسها ووطنتها في أنفس الناس والزوار من معارضها وفعالياتها الثقافية والأدبية المتنوّعة.

وتضيف الشاعرة نجاة محمد قائلة: الجنادرية مناسبة وطنية تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر. ومن أسمى أهداف هذا المهرجان التأكيد على هويتنا العربية الإسلامية وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلًا للأجيال القادمة.

ويؤكد جمعان الزهراني أن المهرجان يمثل منعطفًا مهمًا نحو توثيق أصالة وتراث هذا البلد، وذلك من خلال عرض الموروثات الشعبية في مناطق المملكة في مكان واحد، مضيفًا: الجنادرية تهدف إلى تشجيع أكتشاف التراث الشعبي وبلورته بالصياغة والتوظيف في أعمال أدبية وفنية ناجحة.

وتقول الشاعرة خديجة السيد: من جماليات مهرجان الجنادرية أنه أزال إشكالات حضور المرأة للندوات والأمسيات تماشيًا مع رؤية 2030 القائمة على التكامل والنهوض بالإنسان والاعتناء بقيمه وموروثه. وأسعدني تكريم الدكتورة خيرية السقاف أول مديرة للتحرير في الصحافة السعودية المحلية وهي وجه مشرق نفخر ونعتز به.

الإعلامي مهدي الكناني قال: الجنادرية مشروع ثقافي تراثي ضخم استطاع خلال دوراته المتعاقبة أن يرسم خارطة الثقافة المحلية ويتناول الفعل الثقافي في المملكة بشكل ممنهج.