فتحت القرية التراثية بالجنادرية، أمس، أبوابها للزوار بثوب جديد ومشاركات متنوعة، ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32» لتكشف من جديد عن تراث وحضارة المملكة العربية السعودية ومراحل تطويرها.

ويتميز مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة في دورته الحالية بالعديد من المشاركات والفعاليات المقدمة، بما فيها مشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي عبر تخصيص مقرات دائمة لهم يقدمون فيها برامجهم المختلفة طيلة أيام المهرجان، ونماذج للتراث العمراني لمناطق المملكة وأشهر الحرف اليدوية التي تتميز بها، وجناح جمهورية الهند ضيف شرف المهرجان. وتشرّع الجنادرية أبوابها أمام الزوار كل يوم وعلى مدى ثلاثة أسابيع عند الساعة الحادية عشرة صباحا وتستمر حتى الساعة الحادية عشرة ليلا للرجال ولمدة أربعة أيام، فيما ستبدأ الأيام المخصصة لزيارة المهرجان للعائلات يوم الاثنين المقبل من الساعة الحادية عشرة وحتى الساعة الحادية عشرة ليلا، عدا يوم الجمعة من الساعة الثانية ظهراً وحتى الساعة الثانية عشر صباحا.

ويستلهم الزائر للجنادرية خلال جولاته في أروقة المعارض والأجنحة نماذج من الماضي الذي عايشه الأجداد والآباء، كما يطلع على النهضة والتطور الذي تشهدها المملكة في عصرنا الحاضر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله.