يقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 24 أبريل، بزيارة دولية إلى الولايات المتحدة، هي الأولى لرئيس أجنبي خلال رئاسة دونالد ترامب، بحسب ما أعلن مسؤولون فرنسيون أمس.