قال الرئيس اللبناني ميشال عون أمس الخميس إن الاتصالات جارية «لمنع الأطماع الإسرائيلية» وسط خلافات بين البلدين على جدار حدودي والتنقيب على الطاقة في مياه متنازع عليها. ونقل مكتب عون عنه قوله خلال اجتماع لمجلس الوزراء «نواصل الاتصالات لمنع الأطماع الإسرائيلية في الأرض والمياه وسنواجه أي اعتداء عليهما».

وأضاف «الاتصالات جارية عبر الأمم المتحدة والدول الصديقة لمعالجة هذا الموضوع. أملا بألا تصعد إسرائيل في هذا المجال». وقال «التعليمات أعطيت للمواجهة».