أعلنت وزارة الخارجية السويدية أنها استدعت السفير الإيراني لدى ستوكهولم، للاحتجاج على تأييد حكم الإعدام الصادر ضد الأكاديمي المرموق أحمد رضا جلالي الباحث الإيراني، الذي يحمل وثائق الإقامة الدائمة في السويد. وذكرت الإذاعة السويدية امس الخميس أن وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، كتبت في مذكرة أن السويد استدعت السفير الإيراني وطالبت بإلغاء حكم الإعدام بحق أحمد رضا جلالي.

يذكر أن جلالي طبيب وباحث أكاديمي إيراني مقيم في السويد، وكان باحثاً في معهد « كارولينسكا» الطبي الشهير في ستوكهولم، كما كان يعمل في إيطاليا وبلجيكا، وتم اعتقاله من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية في أبريل عام 2016 خلال زيارته لأسرته في إيران وتم اتهامه بـ «التجسس النووي». لكن منظمة العفو الدولية تقول إن جلالي أكد في رسالة كتبها من داخل سجن «إيفين» بطهران، في أغسطس الماضي، أنه محتجز بدافع وحيد هو الانتقام «لرفضه استخدام عمله وصلاته في المجال الأكاديمي الأوروبي، ومع مؤسسات أخرى، للتجسس لصالح إيران».