جلسة تصوير في قلب الثلوج أمام برج إيفل بباريس.. حيث اختار العريسان هذا التوقيت الذي يشهد أسوأ موجة ثلوج أدت إلى إغلاق برج إيفل، ومنع الزوار من دخوله.