انطلقت بالمنطقة الشرقية، أمس الأول أعمال أول جمعية مختصة في مجال تنمية وتأهيل الفتيات تحت مسمى «أفق». وتعمل على تقدم خدماتها في الجوانب الاجتماعية والمهنية والصحية انطلاقا من رؤية المملكة 2030، مستهدفة الفتيات من عمر 15 إلى 30 سنة من خلال إلحاقهن في برامج ومشروعات ودورات تدريبية تساهم في تنمية قدراتهن وتأهيلهن لسوق العمل.

وأشار مدير فرع وزارة العمل بالشرقية، عبدالرحمن المقبل إلى الدور الكبير والمؤثر لمثل هذه الجمعيات التنموية في دعم الفتيات وتوفير مختلف الاحتياجات لهن في جوانب مهمة تتعلق بحياتهن اليومية والعملية.

وأضاف، خلال زيارته لمقر الجمعية بحي الدوحة بالظهران مؤخرًا: إن فرع الوزارة حريص على دعم وتقديم التسهيلات لانطلاقة الجمعيات الناشئة، ومنها جمعية أفق والتي نطمح أن يكون لها بصمة واضحة في خدمة فئة الفتيات وتحقق نتائج إيجابية في المجتمع.

وأكدت رئيس مجلس إدارة الجمعية شعاع الجعفري أن رؤية الجمعية تتمثل في تحقيق الريادة في تنمية قدرات الفتيات من خلال رسالتها كمنظومة نسائية متكاملة تسهم في تطويرهن وتعزيز قيامهن باستخدام أحدث الوسائل التقنية التي توافق أعلى المستويات العالمية من خلال شراكة مجتمعية تكاملية تحقّق التنمية المستدامة، إضافة إلى إلحاق الفتيات في برامج ومشروعات ودورات تدريبية تساهم في تنمية قدراتهن وتأهيلهن لسوق العمل.