تسببت ظروف النقص سواءً للإصابات أو قرارات لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم.. في ذهاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد إلى المنطقة الشرقية، بـ17 لاعبًا فقط استعدادًا لملاقاة القادسية اليوم ضمن الجولة الحادية والعشرين من دوري المحترفين.

وسيفتقد الفريق الاتحادي إلى 7 لاعبين هم فيلانويفا وفهد الأنصاري وزياد الصحفي «الموقوفون من لجنة الانضباط»، بالإضافة إلى عدنان فلاتة لحصوله على بطاقة حمراء في اللقاء الماضي، وطارق عبدالله نظرًا لأن لديه 3 بطاقات صفراء، بالإضافة للمصابين فواز القرني وعبدالرحمن الغامدي، فيما سيعود لقائمة الفريق اللاعب جمال باجندوح الذي كان موقوفًا في لقاء الأهلي الماضي بالبطاقات الصفراء، وياسين حمزة بعد شفائه من الإصابة، بجانب حارس المرمى عساف القرني الذي ستكون مباراة اليوم هي الأولى له بعد عودته من معسكر حراس المنتخب في ألمانيا.

وكان الفريق الاتحادي قد اختتم تحضيراته لمباراة القادسية بتدريب أجراه على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة والذي سيحتضن اللقاء، وركز من خلاله المدرب سييرا على تطبيق النهج التكتيكي الذي سيعتمد عليه في المباراة، قبل أن يجتمع مع اللاعبين ويشرح لهم بعض الأمور الفنية.