ثمن نائب الرئيس اليمني الفريق ركن علي محسن الأحمر مواقف المملكة الداعمة للشعب اليمني وحكومته الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي. وقال الأحمر في مؤتمر صحفي عقد على هامش زيارته مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الرياض أمس ولقائه المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله الربيعة وأعضاء المركز، «لقد وصلت مساعدات مركز الملك سلمان إلى جميع محافظات اليمن دون استثناء الأمر الذي كان لها الأثر في تخفيف المعاناة التي يعيشها شعبنا اليمني جراء انقلاب الحوثي على الدولة وتدمير مؤسساتها».

قال الأحمر:

•ميليشيات الحوثي قدمت لليمن الدمار والخراب

•إيران تعمل على إعاقة مسيرة التسوية السياسية

•خطتنا نحن والتحالف استعادة كل الأراضي

واستعرض اللقاء دعم مركز الملك سلمان للمشروعات الإغاثية والتنموية العاجلة والمستدامة وعلاج الجرحى وكيفية دعم المشروعات الأساسية وغيرها. وأكد الأحمر، أن ميليشيات الحوثي «قدمت اليمن إرضاء لإيران ولا تكترث لمصير الشعب وما سببته من دمار وخراب»، مشيرا إلى إن إيران تعمل على إعاقة مسيرة التسوية السياسية في اليمن وتحاول عبر أذرعها نقل تجربتها العقيمة التي يرفضها المجتمع اليمني. وبين الأحمر أن «كل مايطرحه المغتربون عبر وسائل الإعلام ومناشدتهم محل اعتبار لدى الملك سلمان وولي عهده». وعن الوضع الميداني في اليمن، قال الأحمر: الوضع العسكري «متقدم والعدو في حالة انكسار ونحن والتحالف وخطتنا واحدة وهي استعادة كل الأراضي اليمنية». وعن معاناة محافظة تعز أوضح أن تعز «تعاني الكثير ولدينا خطة لتحريرها وتحرر منها الكثير خلال الفترة الماضية ووصلتها مساعدات مؤخرا».