تسبب خطأ طبي لرضيعة ذات عشرة أشهر في دخولها في غيبوبة تامة بعد خروجها من غرفة العمليات بأحد المستشفيات الحكومية بمحافظة الطائف، فيما تم تشكيل لجنة طبية لفحص الحالة وإحالة ملف القضية للهيئة الطبية الشرعية.

وقالت والدة الطفلة في شكوى تلقتها «المدينة» بإنها أدخلت طفلتها أطياف فهد مرزوق الصفياني لمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف الأحد الماضي لإجراء عملية جراحية بسيطة بفتحة الشرج واستغرقت العملية أربع ساعات وبعد خروجها أدخلت غرفة الإفاقة لربع ساعة وبعدها تم تنويمها بغرفة التنويم مع والدتها

وتضيف: «عندما أدخلوها عليها بغرفة التنويم لم تكن طفلتها تحمل أية أجهزة طبية سواء أكسجين أو مغذيات ولاحظت ترديا، وقمنا باستدعاء الطبيب وتم عمل إنعاش قلبي لها وبعدها تم نقلها لمستشفى الأطفال». وأضافت والدتها، بأن ماحدث لطفلتها كان أثناء زيارة وزير الصحة توفيق الربيعة لمستشفى الأطفال، حيث وقف شخصياً على حالة طفلتها وتم تقديم شكوى له بمحاسبة المتسببين.

وصرح المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي لـ « المدينة»، بأنه وبناء على شكوى والدة الطفلة والمقدم لمدير صحة الطائف والذي بدوره شكل لجنة تحقيق وفق ما تضمنته الشكوى من ملاحظات فقد قامت اللجنة المكونة من استشاريين بالتحفظ على الملف الطبي واتخاذ الإجراء المعتاد نظاماً في مثل هذه الحالات وذلك بالبدء في مراجعة الإجراء التشخيصي والطبي المتخذ وإحالة ملف القضية للهيئة الطبية الشرعية عند وجود ما يستدعي الشك الطبي أو الفني بوجود إجراء خاطئ.