أبرمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في الرياض أمس مذكرة تفاهم بهدف تمكين الشباب والشابات في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وبما يساهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية وبما يحقق أهداف رؤية السعودية 2030، وذلك في خطوة تهدف إلى تحقيق التبادل المعرفي وتوطين القدرات.

ووقع الاتفاقية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه والأمين العام لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» بدر بن محمد العساكر.

ووفقًا لمذكرة التفاهم فسيتم التعاون في تمكين الشباب والشابات في المملكة من خلال تطوير برامج تدريبية لدعم بناء قدرات الشباب السعودي مع المؤسسات المحلية والمؤسسات العالمية العليا وصرح المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أن الشراكة الإستراتيجية مع مسك الخيرية تأتي ضمن إطار خطة عمل وأهداف الوزارة لعام 2020م، والتي تشمل التركيز على تنمية قدرات رأس المال البشري ،وخلق 20 ألف فرصة عمل ضمن هذا القطاع وتدريب 20,

000 شاب سعودي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحلول عام 2020م.

وأفاد السواحه «أن مسك الخيرية هي الشريك الأمثل لتمكين الشباب والشابات وتحقيق التكامل بين القطاع العام والقطاع غير الربحي في تحقيق رؤية السعودية 2030»، وتتضمن الشراكة الإستراتيجية أربعة محاور أساسية.

4 محاور للشراكة:

توفير برامج تدريبية في عدد من معارف التقنية.

مبادرات إنشاء برامج الزمالة والتدريب الداخلي.

إنشاء مركز ابتكار مشترك لدعم المطورين وأصحاب المشروعات التكنولوجية.

إقامة الفعاليات والمسابقات ذات العلاقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.