تسلّم وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، الشهادة المقدمة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية التي تُصادق على تميز "التحلية" بوصفها أكبر منشأة منتجة لمياه البحر المحلاة في العالم بحجم إنتاج بلغ خمسة ملايين متر مكعب في اليوم الواحد.

جاء ذلك متزامناً مع اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الـ 18 بعد المائة المنعقد بمحافظة الخبر أمس الخميس.

ورأس اجتماع مجلس الإدارة بحضور معالي محافظ المؤسسة المهندس علي بن عبد الرحمن الحازمي وأعضاء مجلس الإدارة، مقدماً التهنئة بزيادة إنتاج المؤسسة من المياه المحلاة إلى خمسة ملايين متر مكعب يومياً، الأمر الذي يعزز مكانة وريادة المملكة عالمياً في مجال تطوير وصناعة تحلية المياه ويترجم حرص الحكومة الرشيدة على توفير سبل العيش الرغيد لسكان وزوار المملكة، منوهاً بالدور القيادي الذي تضطلع به "التحلية" في توفير الأمن المائي كبنية تنموية أساسية التي تعد أحد أهم أهداف رؤية 2030م .

بعد ذلك ناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة في أجندة الاجتماع ومن أبرز ما تم استعراضه في الاجتماع تقرير الأمن والسلامة والبيئة، ونتائج أعمال التدقيق المالي للعام المنتهي 2017م، وأبرز منجزات تنظيم العمل المالي الجديد بالمؤسسة، واستعراض حالة التنفيذ لمبادرات المؤسسة ضمن برنامج التحول الوطني، إضافة إلى مبادرة تعزيز القيم وثقافة الأداء في "التحلية".

كما بحث المجلس جهود معهد الأبحاث وبرامجه البحثية لرفع كفاءة المحطات العاملة وإيجاد تقنيات اقتصادية جديدة لدعم صناعة التحلية، واطلع المجلس على مبادرات وأعمال قطاع التشغيل والصيانة، منوهاً بالدور الذي قام به في خدمة ضيوف الرحمن، ومساهمته في الأرقام القياسية التي حققتها المؤسسة.

واطلع المجلس على العرض المقدم من قطاع الشؤون الفنية والمشروعات الذي تناول فيه التقدم المحرز في عددٍ من المشروعات، والأدوات الممكنة الجديدة المستحدثة في منهجية إدارة المشروعات في التحلية.

وفي ختام الاجتماع صادق المجلس على عدد من التوصيات من بينها القوائم المالية للحساب التجاري للعامين ( 2015 / 2016م ) وتقرير المراجع الخارجي.