تصدرت عبارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله - «نحن واثقون أن محادثاتنا ستعزز علاقتنا والتعاون في مختلف المجالات من أجل تحقيق الشراكة الإستراتيجية بين بلدينا لخدمة المصالح المشتركة»، جناح جمهورية الهند ـ ضيف شرف المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية في دورته الـ(32).

وأبرزت الصور التي احتواها الجناح تاريخ العلاقات بين المملكة والهند وأواصر الصداقة والموثوقية منذ عهد الملك سعود بن عبدالعزيز ـ رحمه الله - وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله -.

ويضم الجناح العديد من الأركان للأماكن التقليدية والسياحية في الهند والعروض التراثية والثقافية والاجتماعية والشعبية التي تعبر عن ثقافة وتراث الهند، إضافة إلى أبرز المنجزات الحضارية والاقتصادية، وركن لصناعة العطور الهندية وحياكة النسيج، وركن يستعرض نماذج من فن الخط والمخطوطات العربية بالهند، وكذلك ركنًا آخر للسفارة الهندية بالرياض يقدم للزوار العديد من الكتيبات والمنشورات التعريفية بالثقافة الهندية.

ويجذب الجناح زوار المهرجان نحو مجسم «اليوغا» ومعرض الصناعات الهندية تحت شعار «صنع في الهند» ومن ذلك صناعة السيارات والفضاء والأقمار الصناعية، كما يوجد في الجناح معرض صناعات معالجة الأغذية وصناعة الأسلحة إلى جانب المسرح المفتوح الذي يستعرض نماذجًا من الرقصات الشعبية الهندية، في حين هيأ الجناح موقعًا لعرض الطرق المستخدمة في العلاج الطبيعي وبيع البهار والكركم والحرف الهندية والتعريف بالتقاليد والثقافات المتنوعة والأنشطة التي تقدم على مدى فعاليات المهرجان.

يذكر أن العلاقة بين المملكة والهند تتمتع بطابع مثالي ومميز متعدد الأوجه ويعكس الأواصر الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تمتد جذورها إلى قرون مضت، وقد ازدهرت حركة التجارة بين البلدين الصديقين، وزادت حركة الاستثمارات المشتركة، كما أن هناك تبادلًا ثقافيًا، في الوقت الذي لدى الهند ثاني أكبر عدد من السكان المسلمين في العالم.