وقفت لك الأيام يا سلمان

والليل والصبح والأكوان

أنت الذي فاق المكارم قامة

للمجد أنت التاج والعنوان

يا خادم الحرمين عشت مؤزرًا

بالنصر يكتب مجدنا سلمان

إنَّا نبايعكم بكل أمانة

ما دام صبح أو أهلّ زمان

ملك كريم للعدالة رافع

والكل يعرف أنه إنسان

فاضرب بسيفك حيث شئت فإنه

يقفو خطاك جنودنا الشجعان

والشعب كل فئاته قد قالها

لبيك يحدو دربنا الإيمان

وولي عهدكم الأمين حبيبنا

هو للكرامة في العلا صنوان