يواصل المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية استقبال زواره من المواطنين والمقيمين يومًا منذ الساعة 11 صباحًا، وحتى الحادية عشر مساءً، بتراثه وثقافته وفلكلوراته الشعبية التي ينتظرها الزوار بكل شغف وشوق، حيث يبذل المنظمون جهودهم من أجل تذليل كل الصعاب لراحة الزوار، ليعيشوا أيامًا من الاستمتاع بتراث وثقافة المملكة، بمشاركة دول الخليج، إضافة إلى مشاركة ضيف الشرف هذا العام جمهورية الهند.

وشهد جناح الحرف في السوق الشعبي العدد الأكبر من الزوار في يومه الأول، واستوقفت العروض المختلفة من صناعات تراثية وفلكلورات شعبية من مختلف مناطق المملكة الأطفال والشباب والرجال، حيث اطلعوا مباشرة على موروث الآباء والأجداد، إلى زمن سمعوا عنه من أجدادهم وآبائهم لتكون بوابة تطل بهم على ماضي تدارسوه، وعند كبار السن من الزوار تستعيد تلك المشاهد أحاسيس السنين، لتبعث مكنون الوجدان.

وسيستمتع الزائر بألوان شعبية وأهازيج وطنية في جو يسوده التآخي والتآلف بين أبناء الوطن في يوم أجواؤه المناخية أكثر من رائعة، حيث وضعت مناطق المملكة تاريخها وموروثها وفنونها وحرفها، أمام زائر المهرجان الذي لن تكفيه زيارة واحدة للاطلاع عليها عن كثب ومعرفة جزئيات هذا التراث. صويمثل المهرجان، الذي ينظمه الحرس الوطني في الجنادرية كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة، ومؤشرًا عميقًا للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.