أكدت هيئة حقوق الإنسان أنها اتخذت بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة إجراءات لملاحقة منتجي الفيديو الذي تم استغلال الأطفال فيه، الذي جرى تداوله عبر مواقع التواصل.

وقالت الهيئة في بيان: :أنه إلى جانب ما أحتوى عليه المقطع من رسائل تحتوي على تجاوزات أخلاقية، فإنه اشتمل أيضا على استغلال الأطفال في أمور لا تتوافق مع سنهم ولا يدركون عواقبها، وأن المقطع بكامله خالف القيم والأخلاق وانتهك حقوق الطفل".

وأضافت : في ضوء مانصت عليه المادة الثانية عشر من نظام حماية الطفل "يحظر إنتاج ونشر وعرض وتداول وحيازة أي مصنف مطبوع أو مرئي أو مسموع موجه للطفل يخاطب غريزته أو يثيرها بما يزين له سلوكاً مخالفاً لأحكام الشريعة الإسلامية أو النظام العام أو الآداب العامة، أو يكون من شأنه تشجيعه على الانحراف"

وأشارت الهيئة أنها تعمل مع جهات الاختصاص على التصدي لجميع ما ينشر على شبكات التواصل الاجتماعي من مقاطع تحتوي على تجاوزات سواء كانت تلك التجاوزات تمس مقدميها أو تتعارض مع القيم والأنظمة في المملكة.