يقول معد ومقدم البرنامج الاعلامي محمد الراعي: «استضاف البرنامج عبر الأثير، العديد من الضيوف متعددي المجالات، فكان البرنامج فرصة كبيرة لهم؛ ليلتقوا بجمهورهم، ويكشفوا عن جديدهم، ويتحدثوا عن الذكريات وصداها، كما يكشف المواهب الشابة التي يستضيفها البرنامج عن ما لديهم من موهبة تحتاج إلى من يسلط الضوء عليها، فكان «على الكورنيش» هو الضوء الذي يحقق لهم هذه الطموحات. وبعد أن رسّخ البرنامج مكانته عبر الإذاعة، قرّر المسؤولون تحويله إلى برنامج تلفزيوني، يعرض على قناة «الثقافية» السعودية، أسبوعيًّا. حيث استضاف البرنامج عددًا من الفنانين، ومنهم الفنان وعازف القانون الشهير مدني عبادي، الذي فاجأ المشاهدين بصوته، وغنّى على الهواء بأجمل ما يكون الغناء، وكذلك استضاف البرنامج الشاعر ضياء خوجة وغيرهما.

ويختم الراعي بقوله: يسعى «ع الكورنيش» لتقديم ما يُسعد المشاهدين ويضيف لهم، فهو في كلٍّ حلقة يختار ضيوفه بعناية فائقة.

من على شاطئ عروس البحر جدة، يتجوّل مايكرفون «ع الكورنيش»، ملتقيًا بنخبة من الضيوف؛ فنانين، شعراء، إعلاميين، نجوم مجتمع، مواهب، وغيرهم.. حيث يبحرون مع ذكرياتهم، وحكاياتهم، وجديدهم، في أحاديث متنوعة، عفوية، مليئة بالمشاعر الدافئة. وسط قبول وانتشار واسعين لدى المشاهدين؛ حيث يقدم الكلمة والنغم، وبالقالب المرح والخفيف الذي يتميز به معد ومقدم البرنامج المذيع محمد الراعي، وفي الهواء الطلق من على أجواء كورنيش جدة.