تستضيف جامعة عفت، أول مؤسسة تعليمية أهلية غير ربحية متخصصة في مجال التعليم العالي للبنات في المملكة، النسخة السنوية الـ 15 من مؤتمر التعلم والمعرفة، والذي يقام خلال يومي 25 و26 فبراير الحالي، تحت شعار: «إنترنت الأشياء.. نحو إثراء الذكاء المدمج»، وتركز على آخر المستجدات التقنية التي تقوم عليها أفضل الممارسات والابتكارات في مجال التعلم والتدريس.

الدكتورة هيفاء جمل الليل، رئيس جامعة عفت، أوضحت أن الجامعة درجت على تنظيم مؤتمر التعلم والتقنية بشكل سنوي منذ العام 2002، مشيرة إلى أن نسخة العام الحالي لها أهمية خاصة على المستويين المحلي والإقليمي، في ظل ما أفرزته إنترنت الأشياء من تحول في المشهد التعليمي، حيث إنها قد مهدت الطريق لإثراء تجارب التعلم».

ويشارك في المؤتمر خبراء مرموقون في مجال التعليم وطلاب، إلى جانب قادة أعمال وخبراء تقنيون، وصانعو قرار .