دفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين بـ1026 شابا وشابة من أبناء محافظة رابغ والمراكز والقرى والهجر التابعة لها إلى سوق العمل، فيما تأتي هذه الدفعة الثالثة ضمن برنامج «طموح»، واطلع سموه على المشروعات المنجزة والجاري تنفيذها في محافظات رابغ وخليص والكامل، والتي بلغت كلفتها الإجمالية نحو 3 مليارات ريال.

ولدى ترؤس أمير منطقة مكة المكرمة أمس اجتماعات المجالس المحلية للمحافظات الثلاث، استعرض سموه مشروعات التنمية في محافظة رابغ والتي بلغت قيمتها 1.9 مليار ريال، ونحو ٩٠٠ مليون في محافظة خليص، و٤٠٥ ملايين ريال في محافظة الكامل، وشملت تلك المشروعات جوانب البلديات والطرق والكهرباء والمياه وغيرها.

ووافق الأمير خالد الفيصل على البدء في مشروع الواجهة البحرية لفرع جامعة الملك عبدالعزيز في محافظة رابغ، والذي سيطرح خلال الأيام المقبلة للتنفيذ، وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع ١٢٠ ألف م2، كما تقدر كلفة المرحلة الأولى بنحو ٥٠ مليون ريال، وتضم الواجهة البحرية شواطئ رملية وممرات مشاة ومسطحات خضراء ومناطق مخصصة للألعاب ومرسى مصغر للأغراض التعليمية، إضافة إلى مبان للخدمات.

ووجّه سموه بأن يستفيد أبناء المحافظة من وجود مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والميناء والشركات، وأن تتخطى هذه المنشآت الأسوار وتنقل تجربتها لأبناء المحافظة بتدريبهم وتوظيفهم ليكونوا سواعد فاعلة تبني الوطن وتسهم في نهضته والارتقاء به.

يشار إلى أن أمير مكة سيختتم اليوم زياراته لمحافظات المنطقة بمحافظة جدة حيث يرأس المجلس المحلي ويطلع على مشروعات التنمية فيها.

يذكر أن نواة برنامج «طموح» تشكلت عام 1430هـ وصولًا إلى تخريج 5 آلاف شاب وشابة بنهاية 2018. وانطلقت أول دورة تدريبية للبرنامج برعاية من الأمير خالد الفيصل، وشهدت مرحلة التسجيل إقبالاً كبيراً من الشباب السعودي، إذ تم تسجيل نحو 4 آلاف متقدم ومتقدمة، تلى ذلك تشكيل لجان متخصصة لإجراء المقابلات الشخصية لكل المتقدمين والمتقدمات والتي اعتمدت على قياس مدى الالتزام والجدية لديهم.

ويعتبر برنامج (طموح) واحدا من البرامج المهمة في إطار تكامل الأدوار بين القطاعين العام والخاص لخدمة أبناء وبنات الوطن في المنطقة.