أعلنت الهيئة العامة للترفيه، اكتمال استعداداتها لإطلاق روزنامة عام 2018، اعتبارا من الخميس 22 فبراير الجاري، وتشمل أكثر من 5000 فعالية متنوعة، ما بين فنية وثقافية وموسيقية، بالإضافة إلى فعاليات التعليم بالترفيه، وعدد من المهرجانات المختلفة للعائلات والشباب والأطفال.

وتهدف الهيئة العامة للترفيه، التي تعد إحدى الجهات الداعمة لبرنامج جودة الحياة، لرسم الأهداف والاستراتيجيات التي تسهم في تحقيق بناء وتطوير صناعة الترفيه في المملكة، وذلك من خلال تنويع الفرص الاستثمارية وإيجاد قطاع يتسم بالتنوع والاستدامة، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، من خلال الدور الاقتصادي الكبير الذي يلعبه قطاع الترفيه وما له من آثار إيجابية على المساهمة في تنوع مصادر الدخل، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل سنوي.