أعلنت الهيئة العامة للترفيه عن اكتمال استعداداتها لإطلاق «روزنامة 2018»، التي تضم أكثر من 5000 فعالية متنوعة، تشمل برامج فنية، وموسيقية، وثقافية، وعروضًا حية، ومهرجانات للعوائل والشباب والأطفال، تتوزع على 56 مدينة في جميع مناطق المملكة.

وكشف رئيس مجلس إدارة هيئة الترفيه، أحمد الخطيب أن الهيئة سوف تستثمر 64 مليار دولار في صناعة الترفيه خلال الـ 10 سنوات المقبلة.

وأضاف الخطيب، في حفل تدشين «روزنامة فعاليات 2018» لهيئة الترفيه، أمس بالرياض: إن روزنامة الفعاليات تستهدف نشر السعادة بين السعوديين، لافتًا إلى أن الهيئة تحظى بدعم لا محدود من القيادة.. وتعهد الخطيب بأن تشهد الرياض صناعة ترفيه تشبه تلك التي تشهدها نيويورك ولندن، وأن تكون المملكة من أفضل دول العالم في صناعة الترفيه خلال الفترة المقبلة، وسنجعل السياح يأتون إلى المملكة من مختلف دول العالم.

وأشار إلى أن 500 شركة عملت تحت منظومة الهيئة خلال عام واحد، ما أدّى إلى تنامي حضور فعاليات الترفيه بالمملكة، مؤكدًا أن الهيئة تخطو بخطوات حثيثة ومُتسارعة نحو الارتقاء، بالإضافة إلى توفير المزيد من الخيارات والخبرات الترفيهية الثريّة والمتنوعة، لتسهم الهيئة بشكل مباشر في تحقيق أهداف برنامج جودة الحياة الهادفة إلى تحقيق اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي ينعم فيه المواطنون والمقيمون بجودة حياة أفضل، مشيرًا إلى أن قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار ريال من إجمالي الاستثمارات لبناء البنية التحتية الترفيهية في جميع مناطق المملكة، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن الاستثمارات الكلية في البنية التحتية خلال الفترة 2017-2030 بنحو 18 مليار ريال في الناتج المحلي السعودي سنويًا، كما سيبلغ الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه 36 مليارًا بحلول العام 2030، وأضاف: إن الهيئة العامة للترفيه تفخر بأن تكون أحد مُحركات مسيرة التحوّل في المملكة، وذلك من خلال دورها الواضح والهادف إلى بناء صناعة ترفيهية وفق أرقى المعايير العالمية.

114 ألف وظيفة مباشرة

حضر الحفل الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس فيصل بافرط، الذي بدوره أوضح أنّ ما تقوم به الهيئة من جهود متواصلة في ترسيخ وتعزيز صناعة الترفيه سيجعل من روزنامة 2018 أحداثًا جديدة ومختلفة ستسهم بشكل مباشر في الارتقاء بجودة الفعاليات الترفيهية المقدمة وفق أعلى وأحدث المعايير العالمية.. مبيّنًا أن الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي سيتم تنظيمها في 2018م، لن تقتصر فقط على أوقات جميلة يتم تشاركها مع العائلة أو الأصدقاء، بل ستسهم كذلك في التأسيس لصناعة الترفيه في المملكة.

وقدم المهندس بافرط عرضًا شاملًا لأهم النقاط الترفيهية في روزنامة 2018، حيث تضم 55 فعالية عالمية، إضافة إلى عدد كبير من الفعاليات التي ينظمها القطاع الخاص بدعم من الهيئة العامة للترفيه، وعدد كبير أيضًا من الفعاليات التي تستضيفها البلديات والمحافظات وتدعمها الهيئة.

وأوضح أن مساهمة القطاع في توفير ما مجموعه 224 ألف وظيفة جديدة، بينها نحو 114 ألف وظيفة مباشرة و110 آلاف وظيفة غير مباشرة، مشيرًا إلى أن العام 2017م شهد مشاركة أكثر من 100 ألف مواطن ومواطنة في تنظيم الفعاليات.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة في نهاية حديثه أن جميع أفراد وفئات المجتمع من مواطنين ومقيمين سيحظون بعروض ترفيهية تناسب جميع الأذواق والاهتمامات في جميع المناطق وفي أوقات مختلفة.

مليار دولار سوف تستثمرها الهيئة في صناعة الترفيه خلال الـ 10 سنوات المقبلة

مليار ريال المبلغ المتوقع للاستثمارات الكلية في البنية التحتية خلال الفترة 2017-2030 بنحو 18 مليار ريال في الناتج المحلي السعودي سنويًا

سيبلغ الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه 36 مليارًا بحلول العام 2030

القطاع الخاص أسهم في توفير 224 ألف وظيفة جديدة منها 114 ألف وظيفة مباشرة و110 آلاف غير مباشرة

العام 2017م شهد مشاركة أكثر من 100 ألف مواطن ومواطنة في تنظيم الفعاليات.

عمل تصاعدي لهيئة الترفيه

فعالية في عام 2016م حضرها ما يزيد على 100 ألف زائر.

فعالية في عام 2017م حضرها أكثر من 8,

2 مليون زائر.

ستشهد روزنامة 2018م تنوعًا أكثر في مجموعة العروض الترفيهية في مختلف مناطق المملكة، التي سيحييها عدد من أشهر الفنانين في العالم.