أربعة أيام مع الكوميديا والنجوم والمواهب، عاشتها عروس البحر الأحمر مدينة جدة مع فعاليات «مهرجان أيام جدة الكوميدية»، الذي قدم فقرات مميزة، بحضور جماهير كبيرة، جاءت المهرجان واستمتعت بفعالياته وفقراته على مدار الأيام الأربعة، ابتداء من الخميس الماضي وإلى أمس الأحد، بدعم وإشراف هيئة الترفيه. ولم يقتصر الحضور الجماهيري على سكان جدة فقط، بل استطاع المهرجان استقطاب الجماهير من مختلف مناطق ومدن المملكة، وذلك لتنوّع فعالياته، ولأسماء الضيوف المشاركين الذين فعلا كان حضورهم ملفتًا، واستطاعوا تقديم عروض جمعت ما بين المتعة والابتسامة و»القفشات» الطريفة، وقضاء أجمل الأوقات السعيدة.

البداية مع «شيّاب»

شارك في المهرجان مجموعة من النجوم والمواهب، والذين قدموا للجمهور فقرات ممتعة ومتنوعة، رسموا من خلالها الابتسامة الهادفة، وتناولوا قضايا اجتماعية بأسلوب كوميدي هادف. كانت بداية المهرجان مع فرقة «شيّاب» الكويتية، هذه الفرقة الجميلة التي تعرف كيف تقدم الضحكة البريئة المليئة بالمعاني الهادفة، وقد تفاعل الجمهور كثيرًا معها، وخاصة أنها فرقة سبق لها المشاركة من قبل في مهرجانات داخل المملكة، ولذلك فهي تعرف الجمهور السعودي، وتعرف ماذا تقدم له.

«ناظم» وسامر المصري

أيضًا شهدت أيام المهرجان تقديم العديد من الفعاليات والفقرات المتنوعة، وكان الموهوب السعودي الفنان ناظم ظفر حاضرًا بشكل مميز، وبأسلوبه الخاص به، استطاع أن يقدم نفسه كفنان واعد في هذا المجال، كما أنه قام بتقديم فقرات المهرجان. وأما الفنان الممثل السوري المعروف سامر المصري فكان متواجدًا بنجوميته، وحظي باهتمام الجماهير، وقدم فقرات ممتعة نالت إعجابهم، وشارك في توزيع الهدايا والجوائز على الحضور.

معن و»أبانوب»

من الفقرات المميزة التي قدمها المهرجان، فقرة الفنان معن برغوت، والذي ردّد معه الجمهور أغنيته «هلا بالخميس»، وقدم لهم عدة مقطوعات، وقد شارك ليوم واحد وغادر بعدها إلى الرياض. وحضر الفنان المصري الموهوب «أبانوب فليكس»، مع إبداعه المميز، ودميته الرائعة، واستطاع أن يشد الأنظار بموهبته في التحدث بأصوات مختلفة، وبخاصة التحدث من البطن، وقد ضحك معه الجمهور كثيرًا، مستمتعين بعرضه وطريقته.

الترك: «الترفيه» مميزة والمقبل أجمل

قدم مدير المهرجان محمد ياسر الترك، شكره وتقديره لهيئة الترفيه، ولفريق الهيئة الذي كان متواجدًا في المهرجان ومشرفًا على الفعاليات منذ البداية، بقيادة الأستاذ يوسف خاشقجي، وكل أفراد الفريق الذين نشكرهم على جهودهم، وإن شاء الله ستشهد المرحلة المقبلة المزيد من التعاون مع هيئة الترفيه التي فعلا تعمل بجهد كبير. وقال الترك لـ «المدينة»: الحمدلله استطعنا أن نقدم مهرجانا نال إعجاب الجماهير الكبيرة التي حضرت فعالياته، وكان الكثير من الجمهور يعتقد أن المهرجان مجرد عروض مسرحية، ولكنهم تفاجأوا بما قدمناه لهم من فقرات عديدة ومتنوعة وشاملة، وكان نجوم ومواهب المهرجان في قمة تألقهم، وقدموا فقراتهم بنجاح مميز، وقد لاحظنا تفاعل الجمهور معهم بشكل واضح، ومثلا لفت الفنان سامر المصري الأنظار بحكم أنه ممثل وفنان معروف، وقد حضرت إحدى العوائل من الرياض خصيصًا لمتابعة فقراته، ولم تكتفِ هذه العائلة بالحضور يوم واحد بل حضرت لأكثر من يوم، وأبلغوني إعجابهم بالمهرجان، وهذا بلا شك أمر أسعدنا كثيرًا، وأشعرنا أننا وفقنا فيما قدمناه، ونعد الجمهور السعودي الكريم بمزيد من المهرجانان الجميلة والهادفة والممتعة في المرحلة المقبلة وبالتعاون مع هيئة الترفيه، لأنه يهمنا تنشيط السياحة الداخلية، وأنا محمد ياسر الترك أقولها بأننا نحب المملكة ونسعى لأن تكون دائمًا في أجمل صورة بإذن الله. وأخيرًا أقدم الشكر أيضًا للإعلام ولجريدة «المدينة» بالتحديد، على ما وجدناه من دعم وحرص على إظهار المهرجان بالشكل اللائق، فلكم كل التقدير.