كشف سفير جمهورية بنجلاديش الشعبية لدى المملكة السيد غلام موشي لـ»المدينة»، عن استحداث 3 أنظمة ولوائح لرفع كفاءة العاملات المنزليات قبل استقدامهن للمملكة، تتمثل في زيادة مدة التدريب بالمراكز المتخصصة إلى 90 يوما بدلا من 30 يوما، وتقليص إجراءات إصدار الشهادة الطبية والأمنية إلى 5 أيام، وإنشاء قاعدة بيانات لتسجيل العاملات المؤهلات لمتابعة إرسالهن للمملكة.

وأشار إلى أن العاملات البنجلاديشيات لا تملكن الخبرة الكافية للعمل بالمملكة ويجدن صعوبة في التأقلم على الأجواء، والعادات والتقاليد، والتحدث باللغة العربية. وبين موشي أن تلك الأنظمة تهدف إلى التركيز على إرسال العاملات المؤهلات فقط وتقليل نسبة إعادتهن للبلاد، وحفظ حقوق جميع الأطراف من خلال الحد من تدخلات السماسرة، لافتا إلى انخفاض نسبة العاملات اللاتي يشتكين من تأخر استلامهن لمرتباتهم الشهرية، لإلزام أصحاب العمل والأفراد بإصدار بطاقة بنكية مسبقة الدفع للعاملات، ورفع مستوى الأمان الوظيفي.

من جانبه أكد عبدالله الخالدي مدير شؤون الاستقدام بإحدى الشركات، أن التنظيمات الجديدة تسهم في تسهيل عملية الاستقدام من بنجلاديش وسرعة إنجاز المعاملات والتصديق عليها بالإضافة إلى جذب أصحاب المكاتب السعودية، وتقديم أفضل الخدمات للعملاء وتنويع مجالات الاستقدام، مشيرا أن زيادة مدة تدريب العاملات يخفض من عدد اللاتي يتم إعادتهن بعد العمل بالمملكة.

يذكر أن ملف الاستقدام من بنجلاديش مر بعدة عراقيل مما أدى إلى تأخر وصول العاملات وارتفاع تكلفة التعاقد مع المكاتب البنجلاديشية وعدم رغبة العاملات للسفر دون أسرهن، كما أدى إلى زيادة الطلب وقلة العرض وتكدس ما يقارب 60 % من التأشيرات الصادرة من وزارة العمل بمكاتب الاستقدام السعودية.