دعا صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، إلى تعزيز القدرات التطوعية؛ من أجل خدمة المجتمع الذي بات في أمس الحاجة إلى جهود الجميع، من أجل التعاون مع أجهزة الدولة لتحقيق التقدم والرفاهية للمواطنين.

جاء ذلك خلال كلمة سموه في المجلس الأسبوعي، الذي استضاف فيه فريق البحث والإنقاذ، التابع لجمعية «العمل التطوعي» بالمنطقة الشرقية.

وأشاد سموه بجهود الفريق، وتميزه في أعماله، وحرصه على خدمة الوطن والمواطنين، سيرًا في الطريق السليم الذي رسمه قائد المسيرة، خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقال سموه خلال اللقاء: نجد في كل يوم وكل محافظة، فرقًا تطوعية في جميع المجالات، ‏وإن كان فريق البحث والإنقاذ هو الأكبر في المنطقة، لما يضمه من أطباء وإداريين مختصين، ولفت سموه إلى أهمية أن يتعامل الفريق التطوعي، مع الدفاع المدني، حتى يكتسبوا المزيد من المهارات من جانبه أكد رئيس فريق البحث والإنقاذ التطوعي، سعود بن عبدالله الشعيبي، أن الفريق يسير وفق رؤية ثاقبة، ليكون من الرواد في تقديم خدمات الطوارئ.