أكدت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، أن النقص في كميات المياه المصدرة إلى مدينة جدة، ناتج من توقف مجدول لمحطة "الشعيبة 3"، التابعة للقطاع الخاص، ضمن برنامج الصيانة الدورية المخطط لها مسبقا، موضحة أن كميات المياه بدأت تعود تدريجيا إلى طبيعتها منذ الثلاثاء الماضي، حتى عادت إلى مليوني متر مكعب، وهو المعدل الطبيعي المصدر إلى جدة يوميًا.

وأشارت المؤسسة العامة لتحلية المياه، إلى أن برامج الصيانة الشتوية المخطط لها، لمحطات التحلية، ومحطات القطاع الخاص؛ ضرورية لتواصل عملها بكل كفاءة، كما أنها خطط معمول بها في مختلف القطاعات الصناعية، للحافظ على استمرارية العمل، وفق المعايير العالمية المثلى، لافتة إلى أن هذه الصيانة الدورية مجدولة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، استعدادًا لزيادة الطلب على المياه في موسم الصيف.